Echange à distance

Stylo Mobile Jumelage d'écoles à distance: eTwinning Tunisia.Cet espace a pour but, encourager et inciter les apprenants à améliorer leurs productions écrites. En effet des élèves d'écoles différentes peuvent écrire simultanément et produire en collaboration avec autrui. Les collègues ou les établissements qui veulent y participer peuvent me contacter par e-mail. Merci d'avance pour votre collaboration.

إنتاج كتابي تشاركي متقاطع بين مجموعة من تلاميذ السنة الخامسة. Tech age pupils club.


الموضـــــــــــــــــــــوع:
طلب منكم المعلم إنجاز مشروع تشاركي ضمن أفرقة يتمحور حول البيئة و  المحيط. . قمت أنت و أصدقاؤك بتقاسم الأدوار و استعددتم أحسن  استعداد لذلك. وفي اليوم المحدد لتقديم المشروع حدث ما لم يكن في الحسبان...


الإنتــــــــــــــــاج

بمناسبة اليوم العالمي للبيئة كلفنا المعلم بإنجاز مشروع تشاركي يتعلق بالبيئة و المحيط لتحسيس التلاميذ والمواطنين بمخاطر التلوث و أهمية المحافضة على البيئة والنباتات و المحيط الذي نعيش فيه.

وفي عشية يوم السبت التقينا في منزل صديقتنا رانية فاستقبلتنا أمها ببشاشة. قررنا إعداد مجلة رقمية. ثم يدأنا بتقسيم و توزيع الأدوار .
تكفل  سامي بجمع صور و هند و وفاء بجمع معلومات من الأنترنات وإخترت و أمال أن نكتب النص على الحاسوب. بينما اختار زميلنا أن يقوم بدور الصحفي الصغير الذي يلتقط الصور لمظاهر التلوث في المدرسة و محيطها. واقترح أسامة و ريان أن يصنعا حاويات من الورق المقوي و كتابة لافتات تحث التلاميذ على احترام المدرسة و المحافظة عليها. 
شرع كل واحد فينا بإنجاز المهمة التي في عهدته بحماس و نشاط كبيرين. و بعد مجهود كبير اتفقنا أن نقدم مجلتنا الرقمية على حاسوب احمد.

وفي يوم تقديم البحث أتينا الافتات و الحاويات التي أعددنا و لكن يا للصدمة. تغيب صديقنا أحمد و لم يأت بالحاسوب.فقررنا الاتصال به لمعرفة السبب ولكن دون جدوى فلم يجب أحد إزداد قلقنا أكثر إذ بألاء تقترح أن يذهب أربعة منا إلى منزل أحمد فاستحسنا اقتراحها وذهبنا. وعند وصولنا   إلى منزل صديقنا استفسرنا الأمر وعدنا أدراجنا إلى المدرسة   مصحوبين بالحاسوب وتحلق  بنا كل التلاميذ  فقلنا أن أحمد بخير ولكن أباه مصاب في المستشفى وقدمنا البحث دون صديقنا .وبعد يومين عاد احمد فسالناه عن سبب مرض ابيه فقال ان والده تالم في معدته.ثم سالنا عن المجلة فقلنا اننا قدمناها وشكرنا المدير على عملنا الرائع .

 












 ءرب










هناك تعليق واحد:

  1. أشكر السيدة أحلام على المجهودات التي تقوم بها من أجل أطفال تونس الحبيبة.....أتمنى أن تقبل دعوتنا للقيام بعمل تشاركي مع مدرسة علي البلهوان سليانة .....

    ردحذف